الدراسة قيد التحميل....

جميع المقالات - دراسة

1037337269-1280x853.jpg
1min1680

يقوم الأطباء والعلماء بالعديد من الدراسات والأبحاث العلمية بغية الوصول إلى معلومات جديدة والكشف عن العديد من المشاكل التي لم يجد لها العلم حلّاً حتى الآن.

وجد الأطباء أن العديد من الأمراض يكون المسبب الرئيسي لها هو الالتهابات المزمنة، وأن ممارسة الرياضة والحد من التوتر واتباع نظام غذائي صحي تفيد في مقاومة هذه الالتهابات والقضاء عليها وبالتالي الوقاية من الأمراض الخطيرة، وفقاً لموقع “ذي تريبيون”.

وتشتهر البهارات بشكل عام بأنها مضاد قوي للالتهابات، حيث لاحظ “غاري غودمان” طبيب في مركز علاج السرطان في ولاية كولورادو الأمريكية أن المطبخ الهندي شهير بالبهارات المستخدمة في جميع مأكولاته.

ووجد العلماء في القرن التاسع عشر عدد المصابين بالسكري والتهاب المفاصل والسمنة في الهند هو أقل بكثير مما كان عليه الحال في أوروبا.

وأظهرت الدراسات التي أقيمت على عدة أنواع من البهار، وهي الكركم والفلفل الأسود أنها تحتوي على مادة تسمى “البيبيرين”، كما أظهرت احتواء الكركم على مادة نشطة تدعى “الكركمين” التي يتم امتصاصها في مجرى الدم.

أثبتت الدراسات على تلك المادتين أن لها خواص لها فوائد إيجابية، حيث تساهم في الوقاية من السرطان كما تحمي الدم من اختلال الكوليسترول.

وقدم الطبيب “غاري غودمان” استناداً على الدراسات التي أجراها على البهارات وصفة أطلق عليها “الحليب الذهبي” وقال إنها مضادة للالتهاب، ونصح بشربها مرتين في اليوم وبذلك تساهم في وقاية جسمك من الإصابة بالأمراض الخطيرة.

تتضمن الوصفة كوبين من حليب اللوز أو جوز الهند أو الصويا، مع ملعقة طعام واحدة لكل من الكركم والزنجبيل، وأربع حبات من الفلفل الأسود.

وشرح “غودمان” طريقة عملها وذلك بخلط المكونات في وعاء، وتركها على نار خفيفة لمدة عشر دقائق، ثم تنزع المواد الصلبة الموجودة في المشروب، وتستطيع أن تشربه وهو دافئ أو تتركه في الثلاجة وتشربه لاحقاً.

أحمد نحاسأحمد نحاسيناير 28, 2019
greenland-3932513_1920-1280x834.jpg
1min1100

يشعر المتخصصون والعلماء والأطباء بقلق متزايد حيال انتشار جينات مقاومة للمضادات الحيوية لدى البكتيريا، مما تحولها إلى بكتيريا خارقة. حيث تقوم الميكروبات بنقلها بسهولة من خلية إلى أخرى، بما في ذلك بين سلالات وأنواع مختلفة، مما يهدد مع الوقت باستخدام المضادات الحيوية كعلاج فعال.

محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتيديسمبر 21, 2018
dependent-63611_1920-1280x736.jpg
1min940

وجدت دراسة جديدة من جامعة ولاية أوريغون أن ضغوطات الحياة اليومية مثل الانتظار الطويل في مكتب الطبيب أو ازدحام المرور على الطريق السريع وغيرها، يؤثر على صحة الدماغ لدى كبار السن، في حين أن التفاعلات العاطفية يمكن أن تسهم في انخفاض الإدراك.

محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتيديسمبر 13, 2018
pink-ribbon-3715345_1920-1280x853.jpg
1min450

اكتشف باحثون أن أورام الثدي يمكن أن تعزز نموها عن طريق تجنيد الخلايا اللحمية التي تكونت في الأصل في نخاع العظام. وتكشف الدراسة التي نشرت في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر في مجلة الطب التجريبي، أن تجنيد الخلايا الليفية المستمدة من نخاع العظام يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، لكنه يشير إلى أن استهداف هذه الخلايا يمكن أن يكون وسيلة فعالة لعلاج المرض.


عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام