الدراسة قيد التحميل....

دراسات حول تطوير منصة لاختبار جميع الإصابات البكتيرية المعروفة

دراسات حول تطوير منصة لاختبار جميع الإصابات البكتيرية المعروفة

محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتينوفمبر 7, 20182min20
محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتينوفمبر 7, 20182min20

طور علماء في مركز العدوى والمناعة (CII) في كلية Mailman للصحة العامة بجامعة كولومبيا أول منصة تشخيصية يمكنها أن تقوم في وقت واحد بفحص جميع البكتيريا المسببة للأمراض البشرية بالإضافة إلى علامات مقاومة المضادات الحيوية، حيث تقدم دراسة في مجلة mBio تفاصيل عن أداء منصة “BacCapSeq”.

بمجرد الموافقة على الاستخدام السريري، سيعطي “BacCapSeq” للأطباء أداة قوية لإجراء فحص سريع ودقيق لجميع البكتيريا المسببة للأمراض المعروفة، بما في ذلك تلك التي تسبب تعفن الدم، وفق موقع “columbia“.

كما يقول الباحث الأول في هذه المنصة أوركيد أليكوك “تعد هذه المنصة حساسة أكثر من 1000 مرة من الاختبارات التقليدية”. في الوقت الحالي، يمكن أن تستغرق الطريقة الأكثر شيوعًا المستخدمة في اختبار الإنتان مدة ثلاثة أيام، وحتى أطول من ذلك لتقديم معلومات حول مقاومة المضادات الحيوية، وبينما ينتظر الأطباء نتيجة لذلك، فإنهم عادة يصفون مضادات حيوية واسعة النطاق، وهي ممارسة تسهم في نمو مقاومة المضادات الحيوية، يوفر “BacCapSeq” النتائج في 70 ساعة، ولكن يعتقد الباحثون أن النظام الأساسي سوف يصبح أسرع مع التقدم في قوة الحوسبة.

يحتوي “BacCapSeq” على 4.2 مليون شفرة وراثية تستخدم للكشف عن الحمض النووي لجميع البكتيريا المسببة للأمراض، فضلاً عن المؤشرات الحيوية لمقاومة المضادات الحيوية، حيث كل مجس يرتبط بالتسلسل المقابل، عندما توجد بكتيريا معينة وعلامة حيوية في عينة، تقوم عملية مغناطيسية بسحب تسلسلاتها الفريدة، والتي يمكن استخدامها بعد ذلك لتحديد البكتيريا وخصائصها، حتى الآن، لا تستطيع حتى أكثر أنظمة تفاعل البلمرة التسلسلية المتعدّدة تطوراً سوى فحص ما يصل إلى 19 نوعاً من البكتيريا المسببة للأمراض، ولا يمكن لأي منها تقييم مقاومة مضادات الحيوية

في هذه الدراسة، قام الباحثون بتقييم أداء “BacCapSeq” بعدة طرق: باستخدام الحمض النووي من الدم المدعم بالحمض النووي من عدة أنواع من البكتريا، الدم الذي تم الحصول عليه بالخلايا البكتيرية، وقد تجاوز أداء النظام الأساسي الطرق التقليدي، في بعض الأحيان للكشف عن العدوى التي تم تفويتها بالطريقة البديلة.

يعتبر “BacCapSeq” مكملاً لـ “VirCapSeq”، وهو اختبار مشابه تم تطويره في معهد “CII” والذي يغطي جميع الإصابات الفيروسية البشرية المعروفة، وقد نشرت الدراسات التي نشرت مؤخرا عن أداء الاختبار في تنزانيا وأوغندا،  كما يوجد هناك اختبار للتشخيص التفريقي للعدوى الفطرية قيد التطوير.

محمد هاني المفتي

محمد هاني المفتي

اسمي محمد هاني المقتي طالب جامعي أدرس الأدب الفرنسي مقيم في تركيا، أعمل ككاتب مقالات ومصمم غرافيك من سوريا، مهتم في المجال العلمي والتقني وأدون منذ خمس سنوات.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام