الدراسة قيد التحميل....

العلماء يجدون مصدر العدوانية في دماغ الطفل

العلماء يجدون مصدر العدوانية في دماغ الطفل

أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 27, 20181min110
أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 27, 20181min110

أجرى العلماء دراسة علمية حول مظاهر العدوانية عند الأطفال، حيث قاموا بتحليل نشاط الدماغ من أجل العثور على مصدرها.

وكلنا نعلم عندما يقوم أحد الأطفال بمضايقة طفل آخر، ولكن هذا غالبا ما يحدث دون أي نية شريرة. ومع ذلك، يعتبر الطفل الآخر هذه الأعمال بمثابة مظهر من مظاهر العداء. وتختلف ردود الأفعال من طفل لآخر على هذه الظاهرة، وفق المجلة العلمية “Journal of Child Psychology and Psychiatry”.

وقام علماء من جامعة ولاية آيوا الأمريكية  بمقارنة سعة الجهد الكهربائي ” P-3″ لدى الأطفال من 2.5 إلى 3.5 سنوات. حيث تبين أن من كان يمتلك جهد أقل أثناء حالة التهيج، أظهر عدوانية أكثر من البقية.

سوف تساعد نتائج الدراسة في المستقبل على تحديد الأطفال المعرضين للسلوك العدواني وتطوير أساليب لتحسين حالتهم.

ويشار إلى أنه شارك في التجربة 153 طفلا، حيث تم تحليل أدمغتهم أثناء مشاهدتهم رسوم متحركة هادئة ثم تغير الصوت إلى أكثر ضجيجا. وقد لوحظ أنه لم يكن هناك أي اختلاف بين ردود أفعال البنات والأولاد.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام