الدراسة قيد التحميل....

دراسة: مساحيق التنظيف المنزلي تدمر أجسام الأطفال

دراسة: مساحيق التنظيف المنزلي تدمر أجسام الأطفال

أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 17, 20181min50
أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 17, 20181min50

أجرى علماء كنديون بحوث علمية اكتشفوا من خلالها أن مساحيق التنظيف المنزلي تؤثر سلبًا على البكتيريا المعوية للأطفال، وتساهم أيضًا في تطور السمنة لديهم.

وأشاروا إلى أنه في أمعاء جسم الإنسان يسكن ميكروبات بشرية معقدة. وأن البكتيريا تلعب دورا هاما في حياتنا، فهي تؤثر على الصحة وحتى العواطف. وأن الاضطرابات في تكوين وعمل البكتيريا المعوية يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة. أولا وقبل كل شيء الزيادة المفرطة في الوزن، وفق موقع “Canadian Medical Association Journal“.

وقام العلماء بأخذ عينة من الميكروبات المعوية من مايقرب 1000 طفل، كما قاموا أيضا بمراقبة وزنهم على مدى عدة سنوات. وفي الوقت نفسه اطلع العلماء الكنديون على كمية المنتجات الكيميائية التي تستخدمها الأسر في حياتهم اليومية. وكانت النتائج غاية في الغرابة.

حيث اتضح أن الأسر التي تستخدم المواد الكيميائية (مساحيق التنظيف وغيرها من المواد) بكثرة، كان لدى أطفالهم مشاكل واضطرابات في البكتيريا المعوية، كما تم الكشف عن زيادة في الوزن لدى الأطفال في سن 3 أعوام.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام