الدراسة قيد التحميل....

دراسة حول اختبار جديد قادر على قياس درجة الخصوبة عند الرجال

دراسة حول اختبار جديد قادر على قياس درجة الخصوبة عند الرجال

محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتينوفمبر 3, 20181min140
محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتينوفمبر 3, 20181min140

في وقت لا يمكن فيه تفسير العديد من حالات عقم الذكور بالطرق الحالية، فإن الاختبار الجديد الذي طورته “Androvia LifeSciences” قادر على قياس خصوبة الرجال، يستند اختبار “Cap-Score Male Fertility” على تحليل حالة الخلية المنوية وهو يعمل كمؤشر حيوي.

وقال الدكتور ألكساندر ترافيس، أستاذ البيولوجيا الإنجابية “من بين جميع الاختبارات التي تستخدم عادة لقياس الحيوانات المنوية، فإن ( كاب-سكور ) هو الوحيد الذي تم إثباته مستقبلاً للإشارة إلى احتمال قيام الرجل بتوليد الحمل، هذا يمثل تحسناً كبيراً على تحليل السائل المنوي، حيث إن أداة التشخيص القياسية لعقم الذكور لأكثر من خمسة عقود، تفشل طبيعتها الوصفية في تفسير أسباب العقم أو التنبؤ بما إذا كان الحيوان المنوي سيخصب البويضة في الواقع”.

كان ترافيس أول من حدد “Ganglioside GM1” كمؤشر حيوي لحالة سائل الحيوانات المنوية، وقد تم اختبار العينات السريرية الأولى من قبل الدكتور جينابرو باليرمو ، أستاذ علم الأجنة في طب النساء والتوليد في كورنيل وعضو في الفريق الاستشاري السريري “Androvia LifeSciences”، وفقا لموقع “cornell“.

في الدراسات السابقة، استعمل (كاب-سكور)  بين مجموعات الرجال المتمتعون بالخصوبة والرجال الذين يسعون للحصول على المساعدة في خصوبتهم، وبين الرجال الذين فشلوا في عملية التلقيح داخل الرحم. وفي آخر دراسة علمية، تم جمع 208 عينة من السائل المنوي من الرجال الذين لديهم تقييم طبي بسبب أسئلة تتعلق بخصوبتهم، بالإضافة إلى إجراء تحليل السائل المنوي التقليدي، اختبر علماء أندروفيا العينات وقاموا بتكليفهم بأعداد مستقبليّة في مجموعات تنبّأ بأن يكون معدل الخصوبة منخفضًا مقابل الخصوبة الطبيعية بناءً على نتائجهم.

كان لدى الرجال الحاصلين على علامة “Cap-Scores” العادية احتمالا أعلى بـ 2.78 مرة لتحقيق الحمل مقارنة بالرجال الذين لديهم درجة منخفضة ، ونسبة نجاح أعلى بـ 4.23 أضعاف في تحقيق الحمل في محاولتهم الأولى.

وقال ترافيس: هذه القدرة الجديدة لتشخيص حالة خصوبة الرجل وقدرته على توليد الحمل ستسمح للأطباء بنصح مرضاهم نحو رحلة ممتعة إلى الأبوة باستخدام الأساليب الأكثر ملاءمة لهم.

القدرة على تحديد حجم العملية التي تتحكم في الخصوبة داخل خلية منوية قد تشير إلى اتجاه طرق جديدة لمنع الحمل عند الذكور، و إعطاء رؤى صحية عامة جديدة حول الصحة العامة للذكور، وتمكين الشركات الصيدلانية من اختبار التأثيرات غير المستهدفة للأدوية الجديدة.

محمد هاني المفتي

محمد هاني المفتي

اسمي محمد هاني المقتي طالب جامعي أدرس الأدب الفرنسي مقيم في تركيا، أعمل ككاتب مقالات ومصمم غرافيك من سوريا، مهتم في المجال العلمي والتقني وأدون منذ خمس سنوات.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام