الدراسة قيد التحميل....

العثور على قشرية عمرها حوالي 430 مليون سنة (صور)

العثور على قشرية عمرها حوالي 430 مليون سنة (صور)

أحمد نحاسأحمد نحاسنوفمبر 8, 20181min30
أحمد نحاسأحمد نحاسنوفمبر 8, 20181min30

عثرت مجموعة دولية من العلماء من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية على اكتشافًا نادرًا لبقايا قشريات قديمة محفوظة بشكل جيد جدا.

ويبلغ عمر القشرية حوالي 430 مليون سنة، حيث يمكن للعلماء دراسة شكلها الخارجي بالإضافة إلى الأطراف والعيون والأمعاء وأعضاء الجهاز التنفسي، وفق مجلة ” Biology Letters“.

ويشار إلى أنه لدى العلماء الكثير من بقايا الكائنات الحية القديمة، ولكن بإمكانه فقط دراسة المظهر الخارجي وبنية الهيكل العظمي فقط. بينما يعد هذا الاكتشاف نادرا للغاية وكنزا ثمينا، كما يعد مصدرا للإلهام لاكتشافات مماثلة أخرى، حيث أطلقوا عليها اسم “Spiricopia aurita”.

العثور على قشرية عمرها حوالي 430 مليون سنة

يقول المؤلف المشارك في الاكتشاف، ديفيد سيفتر، من جامعة ليستر البريطانية “هذا اكتشاف رائع ونادر، حيث تم الحفاظ على الأنسجة الرخوة وكذلك الحوض على عكس معظم الحالات التي يتم حفظ الهياكل فقط”.

وأضاف “تمنحنا هذه الحالة فرصة واعدة للنظر في علم الحياة القديمة الخاص بالحيوان ، والذي يمكن من خلاله الحصول على معلومات حول بنية الأعضاء وخصائص الأيض للقشريات القديمة ومقارنتها مع القشريات الموجودة في وقتنا الحاضر”.

ويشار إلى أن هذا النوع من القشريات عاش في البحار جنوب بريطانيا في الفترة السيلورية (444 – 419 مليون سنة مضت). وكان الرماد البركاني هو السبب في الحفاظ على أعضاء الحيوان بشكل جيد، حيث تم استخراجه من صخرة تم تفتيتها لطبقات رقيقة جدا، وبمساعدة المسح الضوئي تم الحصول على صورة افتراضية للقشرية.

العثور على قشرية عمرها حوالي 430 مليون سنة

وتمكن العلماء من فحص خمسة أزواج من الخياشيم، التي نادرًا ما توجد في الأعضاء الحديثة لدى نفس الصنف، وهي عبارة عن مسالك للسوائل الداخلية. هذه الحقيقة تقود العلماء إلى استنتاج مفاده أن “أوستراكود” (صنف من القشريات) كان لديه قلب منذ 430 مليون سنة على الأقل.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام