الدراسة قيد التحميل....

العلماء يكتشفون سلوك غير طبيعي للنحل أثناء كسوف الشمس

العلماء يكتشفون سلوك غير طبيعي للنحل أثناء كسوف الشمس

فاطمة فارسفاطمة فارسأكتوبر 15, 20181min250
فاطمة فارسفاطمة فارسأكتوبر 15, 20181min250

أثناء الكسوف الكلي للشمس الذي شهدته سماء القارة الأمريكية الشمالية في العام الماضي، توقفت كائنات صغيرة عن الطنين، إنها النحل.

وفي دراسة علمبة حديثة نشرت هذا الأسبوع، اكتشف علماء الأحياء أن النحل الذي كان في أوج نشاطه خلال النهار، قد صمت للحظات قليلة خلال الكسوف، تحديدا عندما حجب القمر ضوء الشمس بالكامل لما يزيد عن الدقيقتين، وفقا لتقرير نشره موقع “academic“.

وقد استعان الباحثون بأكثر من 400 متطوع، بينهم طلاب من المرحلة الابتدائية ومعلمين، حيث قاموا بوضع ميكرفونات صغيرة في مناطق تواجد النحل للتلقيح على طول الطريق في ولايات ميسوري وأوريجون وأيداهو الأمريكية، وتم اختيار أماكن تعليق الميكروفونات بحيث تكون بعيدة قدر الإمكان عن حركة سير المشاة والسيارات.

وواصل النحل طنينه وعمله خلال فترة كبيرة أثناء الكسوف الذي حدث في أغسطس من عام 2017، وعندما أصبح الكسوف كليا وانتشر الظلام لفترة قصيرة من الوقت، توقف النحل عن العمل.

وكشفت التسجيلات الصوتية لـ 16 ميكروفون مخبأ بين الزهور في مناطق منعزلة نسبيا، عن صمت تام في هذه المناطق، وبانتهاء الكسوف كليا عاد النحل للطنين مرة أخرى.

وتقول، كانداس جالين، أستاذة العلوم البيولوجية في جامعة ميسوري والتي قادت البحث “توقعنا بناءا على تقارير سابقة، أن ينخفض نشاط النحل أثناء كسوف الشمس بالتزامن مع خفوت الضوء، وأن يصل هذا النشاط إلى حده الأدنى عندما يكون الكسوف كليا”.

العلماء يكتشفون سلوك غير طبيعي للنحل أثناء كسوف الشمس

مضيفةً “لكننا لم نتوقع أن يكون التغيير حادا ومفاجئا بهذه الدرجة، حيث استمر النحل في التحليق حتى حل الظلام كاملا، عندها فقط توقف النحل بالكامل. لقد كان الأمر أشبه بإطفاء الأنوار في معسكر صيفي”.

والأمر اللافت للنظر أيضا، أن الباحثين لاحظوا استمرار الطنين خلال الفترة التي بدأ الظلام يحل فيها والتي سبقت الظلام الكامل، ولكن كان النحل يحلق بشكل أبطأ.

“ويمكن تشبيه هذه الظاهرة بما يحدث عندما تقود سيارة على طريق في رؤية واضحة ثم يحل الضباب فعندها تبطيء من سرعتك… وهو ما سببه التغير المفاجئ في الإضاءة والذي قلل من وضوح الرؤية لدى النحل.. وكما هو معروف عن النحل أنه يقلل من سرعة تحليقه في الظلام”، حسبما تقول جالين.

وقد منح الكسوف الفرصة للعلماء للتساؤل عن ما إذا كانت الظروف البيئية في وضح النهار ومنتصف اليوم سوف تغير من سلوك النحل إذا ما تحول الضوء إلى ضوء خافت وحل الظلام أم لا. وكما وجد العلماء فإن الظلام الكامل يدفع إلى نفس السلوك عند النحل بغض النظر عن التوقيت والظروف، وهي المعلومة الجديدة عن النحل التي توصل لها الباحثون.

وجدير بالذكر أن النحل ليس الكائن الوحيد الذي يتصرف بغرابة أثناء كسوف الشمس، فالدلافين والشمبانزي والخفافيش تتصرف بغرابة هي أيضا.

فاطمة فارس

فاطمة فارس

صحفية وباحثة حرة، أحب القراءة والتدوين، ومهتمة بالتكنولوجيا والمرأة والطفل



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام