الدراسة قيد التحميل....

دراسة جديدة: تطور سرطان الثدي يحدث عن طريق خلايا نخاع العظم

دراسة جديدة: تطور سرطان الثدي يحدث عن طريق خلايا نخاع العظم

محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتيديسمبر 13, 20181min310
محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتيديسمبر 13, 20181min310

اكتشف باحثون أن أورام الثدي يمكن أن تعزز نموها عن طريق تجنيد الخلايا اللحمية التي تكونت في الأصل في نخاع العظام. وتكشف الدراسة التي نشرت في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر في مجلة الطب التجريبي، أن تجنيد الخلايا الليفية المستمدة من نخاع العظام يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، لكنه يشير إلى أن استهداف هذه الخلايا يمكن أن يكون وسيلة فعالة لعلاج المرض.

تحاط الخلايا السرطانية بأنواع خلايا أخرى، داخل الأورام الصلبة، وإن لم تكن سرطانية بحد ذاتها، فإنها تعزز نمو ورم خبيث. فعلى سبيل المثال، تحتوي أورام الثدي على أعداد كبيرة من الخلايا الليفية التي تعزز انتشار الخلايا السرطانية والالتهابات وتشكيل الأوعية الدموية الجديدة لتزويد الورم المتزايد بالمغذيات والأكسجين. العديد من هذه الخلايا الليفية المرتبطة بالسرطان مستمدة من نسيج الثدي المجاور، ولكن يبدو أن البعض الآخر يأتي من مكان آخر في الجسم، وفق موقع “sciencedaily“.

واكتشف علماء الأورام السرطانية بعد عدة أبحاث أنه عند الفئران المصابة بسرطان الثدي، يشتق عدد كبير من الخلايا الليفية المرتبطة بالسرطان من خلايا النخاع العظمي المسماة الخلايا اللحمية المتوسطة (MSCs).

ووجد الباحثون أن أورام الثدي يمكنها تجنيد الخلايا الجذعية الجنينية من نخاع العظام وتسبب تطورها إلى خلايا ليفية.

هذه الأرومات الليفية المشتقة من نخاع العظام تختلف عن غيرها من الأرومات الليفية المرتبطة بالسرطان. فهي تفتقر، على سبيل المثال، إلى خلية رئيسية تشبه بروتين يُدعى “PDGFRB” لكن الأرومات الليفية المستمدة من نخاع العظام فعالة بشكل خاص في تحفيز تكوين أوعية دموية جديدة لأنها تنتج كميات كبيرة من بروتين يدعى “clusterin”. وبالتالي كانت الأورام التي تحتوي على الخلايا الليفية المستمدة من نخاع العظام أكثر وعائية، ونمت بشكل أسرع من الأورام التي احتوت فقط على الأرومة الليفية المشتقة من الثدي.

ووجدوا أن سرطان الثدي البشري يحتوي أيضًا على خلايا ليفية تفتقر إلى “PDGFRB”  مما يشير إلى أن الأورام البشرية قد تقوم أيضًا بتجنيد خلايا نخاع العظم. علاوة على ذلك، الأورام التي تحتوي على مستويات أقل من “PDGFRB” تميل إلى أن تكون أكثر فتكا، مما يشير إلى أن تجنيد الخلايا الليفية العظام المستمدة من نخاع العظام هو خطوة حاسمة في تطور سرطان الثدي.

محمد هاني المفتي

محمد هاني المفتي

اسمي محمد هاني المقتي طالب جامعي أدرس الأدب الفرنسي مقيم في تركيا، أعمل ككاتب مقالات ومصمم غرافيك من سوريا، مهتم في المجال العلمي والتقني وأدون منذ خمس سنوات.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام