الدراسة قيد التحميل....

العلماء يحققون ثورة علمية في محاربة الملاريا

العلماء يحققون ثورة علمية في محاربة الملاريا

أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 26, 20181min140
أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 26, 20181min140

أثبت علماء من كلية لندن الإمبراطورية أن نوعًا جديدًا من الهندسة الوراثية يمكن أن ينشر بسرعة تعديلًا جينيًا ذاتي التدمير بين بعوض الملاريا.

استخدم الباحثون تقنية “كريسبر” ، وهي أداة لتعديل الجينات، لإنشاء بعوض “معدل الجينات”. وسرعان ما نقل طفرة تحارب الملاريا وتقضي عليها إلى البعوض الأخرى.

ووضع الباحثون البعوض المعدل وراثيا مع البعوض الحامل لجرثومة الملاريا، وبعد بضعة أيام اختفت الجرثومة من البعوض وأصبحت غير ضارة.

وقال، أندريا كريسانتي، أستاذ علم الطفيليات الجزيئية في كلية لندن الإمبراطورية، الذي قاد الدراسة “نحن سعداء للغاية بالنتائج ولم نتوقعها حتى”. وأضاف “هذا يغير قواعد اللعبة ويفتح معلمًا جديدًا في علم الوراثة. نحن نعلم أن تكاليف مكافحة الملاريا هائلة. ويمكن لاكتشافنا أن ينقذ العديد من الأرواح “، وفق موقع “npr“.

وأشار الباحثون أيضا إلى أنهم قاموا بالعمل على حل مشكلة الملارايا، كونها لاتزال واحدة من أشد الأمراض فتكاً في العالم، حيث تتسبب في وفاة أكثر من 400 ألف شخص سنويا ومعظمهم من الأطفال دون سن الخامسة.

لكن الباحثين شددوا على أن الطريقة التي اكتشفوها تحتاج إلى المزيد من الاختبارات والدراسات العلمية للتأكد من فعاليتها، وهذا يتطلب سنوات من البحث الإضافي. كما أنهم يدركون أن إدخال هذه التكنولوجيا سوف يسبب قلقا بين الناس. بالإضافة إلى ذلك، فإنهم يوافقون على التنظيم الصارم والحصول على موافقة خطية من الأشخاص الذين يعيشون في جميع المناطق التي ستجرى فيها الاختبارات.

وقال العلماء إن واحدة من المشاكل الرئيسية هي القضاء على أحد أنواع البعوض كليا، قد يكون له عواقب لا يمكن التنبؤ بها على البيئة.

وفي نفس السياق، وقال عالم الأحياء، ريكارد شتاينبرير “لا يمكن التنبؤ بالنتائج. حيث يمكن أن تحل أنواع جديدة مكان القديمة تكون أكثر فتكا وتؤدي إلى مشاكل أكبر من التي نواجهها الآن”.

كما أن النقاد يخشون من هذه الحشرات المعدلة وراثيا، حيث يمكن أن يتم استخدامها كسلاح بيولوجي جديد.

وقال جيم توماس، المدير التنفيذي لمجموعة إي تي سي، وهي منظمة تراقب تطوير تكنولوجيا الأسلحة ” يمكن لصناعة الدفاع استخدام هذا السلاح كسلاح للحرب، حيث يمكن إضافة جين سام للبعوضة، مما سوف يسبب ضررا عالميا للبشرية”.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام