الدراسة قيد التحميل....

العلماء يحولون الخلايا الجذعية لأول مرة إلى مرئ

العلماء يحولون الخلايا الجذعية لأول مرة إلى مرئ

أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 21, 20181min60
أحمد نحاسأحمد نحاسسبتمبر 21, 20181min60

قام علماء أحياء أمريكيون من جامعة سينسيناتي (الولايات المتحدة الأمريكية)، عبر تجارب علمية ولأول مرة في التاريخ، بتحويل الخلايا الجذعية إلى مرئ.

وفي المستقبل، يمكن للعلماء أن يزرعوا مرئ جديد للإنسان بعد إصابته بأمراض خطيرة، وذلك وفق “Cell Stem Cell“.

وعمل على المشروع علماء بيولوجية جزئية من الولايات المتحدة، وسيسمح هذا الاكتشاف للعلماء بدراسة إمكانية استرجاع هذا العضو الهام في جسم الإنسان بعد إصابته بورم سرطاني أو تعرضه لمرض خطير.

وقال جيم ويلز من نفس الجامعة إن “هذه الأعضاء المصغرة، ستساعدنا ليس فقط على فهم التشوهات الخلقية المختلفة لتطور المرئ والأمراض المختلفة التي يصاب بها من قبل جهاز المناعة الذاتية وبعض الأورام السرطانية، وإنما ستساعدنا في تطوير خلايا وأنسجة لمرئ المرضى”.

تحويل الخلايا الجذعية إلى مرئ

وعلى الرغم من سهولة العملية، إلا أن العلماء لم يتمكنوا لفترات طويلة من إجبار الخلايا الجذعية للتحول إلى أنسجة المرئ، وكان سبب ذلك أن نفس هذه الأنسجة تستخدم لإنماء القصبة الهوائية.

وأشار القائمون على الدراسة العلمية إلى كيفية تجنب هذه المشكلة، وذلك عن طريق تتبع الجينات التي تعمل أثناء تطور المرئ والقصبة الهوائية لدى أجنة الحيوانات. وتبين أن الجين الذي يلعب الدور الرئيسي في ذلك يدعى “Sox2″، وهو أحد أقسام الحمض النووي الأربعة التي يستخدمها علماء البيولوجيا الآن من أجل “إعادة برمجة” الخلايا الجذعية.

وبعد التعرف على ذلك، تمكن ويلز وزملاؤه من تحويل مجموعة من الخلايا الجذعية إلى مرئ مصغر، حيث تم العمل على ذلك في بيئة كيميائية خاصة تسهيل تفعيل جين “Sox2” وعدد من الجينات الأخرى.

وأشار العلماء أن المرئ المصغر الذي حصلوا عليه غير قابل الآن إلى عملية زرع داخل جسم الإنسان، ولكن يمكن استخدامه لدراسة الطفرات المختلفة التي تؤثر على نمو المرئ، وإنتاج أدوية خاصة لكل مريض على حدة، باستخدام الخلايا الجذعية الخاصة بهم.

ويعتزم العلماء، في المستقبل القريب، العمل على انتاج المرئ الذي يمكن زراعته في جسم الإنسان. ويشار إلى أنه وخلال العشرين عامًا الماضية من الأبحاث، تمكن العلماء من تحويل الخلايا الجذعية إلى أنسجة للعضلات والجلد والعظام والجهاز العصبي.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام