الدراسة قيد التحميل....

اكتشاف نوعا جديدا من “النمل المتفجر”

اكتشاف نوعا جديدا من “النمل المتفجر”

أحمد نحاسأحمد نحاسأكتوبر 11, 20181min290
أحمد نحاسأحمد نحاسأكتوبر 11, 20181min290

عندما يواجه “النمل المتفجر” أعدائه، فإنه يقوم بالضبط مثل لقبه “ينفجر”. قرر الباحثون دراسة هذا النوع من الحشرات الغير عادية لمعرفة المزيد من التفاصيل. ونتيجة لذلك، تم اكتشاف العديد من الأنواع، بما في ذلك نوع جديد لم يكن معروفا من قبل لدى الوسط العلمي.

يتمتع بعض النمل، كما هو معلوم، بقدرات مذهلة. فمنهم من يقوم ببناء جسور بأجسادهم، ومنهم من ينقل الجرحى من ساحة المعركة، وحتى تقديم المساعدة الطبية. ومع ذلك، يوجد أيضا بعض من النمل يقدم روحه وجسده من أجل انقاذ المستعمرة في حال وجود خطر حقيقي يهددها.

ويدور الحديث حول ما يسمى بـ”النمل المتفجر” الذي يعيش في جنوب شرق آسيا. وعندما يواجه هذا النوع من النمل الأعداء، يبدأ وبشكل مفاجأ بتقليص عضلات البطن، وينفجر مطلقا سائلا لزجا وساما يمكن أن يوقف أو حتى يقتل العدو، وبعدها تموت النملة، مقدمة حياتها من أجل حماية المستعمرة.

وقد تم اكتشاف “النمل المتفجر” منذ قرون، وقد تم توثيق بعض أنواع هذه الحشرات في النصف الأول من القرن العشرين. ومع ذلك، فمن الغريب أنه منذ عام 1935 لم يتم وصف أي نوع جديد من هذه النمل.

وجد فريق دولي من العلماء في رحلة استكشافية إلى بورنيو في جنوب شرق آسيا (الجزيرة مقسمة بين ثلاث ولايات – إندونيسيا وماليزيا وبروناي) 15 نوعا مختلفا من “النمل المتفجر” ، بما في ذلك نوع جديد تماما، لم يكن معروفا من قبل في الوسط العلمي، حيث قاموا بنشر بحوثهم العلمية الجديدة في صفحات مجلة “ZooKeys“.

وحصل النوع الجديد على اسم “Colobopsis explodens” وبالإضافة إلى ذلك، قرر الخبراء اختياره كنموذج، حيث سيستمرون في دراسة المزيد من التفاصيل عنه.

وأشار العلماء أن النمل العامل في هذا النوع قام بتفجير ورش السائل السام أثناء إحساسه بالخطر. وأكد العلماء أن النمل العامل فقط هو من يملك هذه الخاصية.

كما تمكن العلماء من اكتشاف أنواع أخرى لا تقل غرابة عن “النمل المتفجر”، حيث كانت النملة تمتلك رأسا كبيرا (يشبه إلى حد كبير غطاء الفلين) تقوم بسد مدخل المستعمرة في حال وجود خطر يهددها.

النملة تمتلك رأسا كبيرا (يشبه إلى حد كبير غطاء الفلين) تقوم بسد مدخل المستعمرة في حال وجود خطر يهددها

ووفقا للقائمين على الدراسة العلمية، فإنه سيتم دراسة “النمل المتفجر” أكثر في المستقبل. وعلى وجه الخصوص، يحتاجون إلى دراسة سلوكهم، وتركيبتهم الكيميائية، وتطورهم وبيولوجيتهم.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام