الدراسة قيد التحميل....

العثور على مدينة ضخمة من النمل الأبيض والتي يمكن رؤيتها من الفضاء

العثور على مدينة ضخمة من النمل الأبيض والتي يمكن رؤيتها من الفضاء

أحمد نحاسأحمد نحاسنوفمبر 21, 20181min160
أحمد نحاسأحمد نحاسنوفمبر 21, 20181min160

يستطيع رواد الفضاء الناظرون إلى الأرض رؤية ليس فقط أهرامات الجيزة أو سور الصين العظيم أو حتى النقوش على هضبة نازكا ولكن أيضًا مدينة ضخمة للنمل الأبيض في شمال شرق البرازيل التي كانت موجودة منذ أربعة آلاف عام.

وقال العالم، ستيفن مارتن، من جامعة سالفورد البريطانية “تم بناء المدينة من قبل عائلة واحدة من النمل الأبيض، حيث حفروا شبكة ضخمة من الأنفاق من أجل الوصول الآمن للغذاء. وقامت الحشرات بنقل أكثر من 10 آلاف كيلومتر مربع من التربة، أي ما يعادل أربعة آلاف من حجم التربة التي تم نقلها من مجمع أهرامات الجيزة مجتمعة، كما أن هذه المدن تم بناؤها بنفس فترة بناء الأهرامات تقريبا”، وفقا لموقع ” Current Biology“.

ويعيش النمل الأبيض والصراصير والحشرات المشابه لهم اليوم جميع قارات الكرة الأرضية وجميع المناطق المناخية، بدءا من القطب الشمالي وانتهاءا بالمناطق المدارية.

ويعتقد علماء الحفريات في الوقت الحاضر، أن أول الحشرات المشابه لهم (النمل الأبيض والصراصير) ظهرت على الأرض منذ زمن بعيد في العصر الفحمي، ومنذ ذلك الحين احتلوا دائمًا دورًا مهيمنًا في النظم البيئية للكوكب.

خلال مئات ملايين السنين من التطور، انتقل النمل الأبيض من أسلوب الحياة المعتاد إلى العيش في مستعمرات كبيرة ذات بنية اجتماعية صارمة، حيث كان لكل فرد مهمته الخاصة ودوره في المجتمع. ونظرا لتنظيم العالي الذي تمتعوا به، فقد لعبوا (النمل الأبيض) دور “الموصل” في العديد من الأنظمة البيئية، من خلال التحكم في كمية الماء في التربة وانتشار النباتات.

ووفقا للعالم مارتن، فإن النمل الأبيض يعيش فترة طويلة على خلاف باقي الحشرات، حيث تعيش الملكات والملوك في المتوسط ​​تقريبا مثل البشر وغيرهم من الثدييات الكبيرة. ولهذا السبب ، ظل العلماء مهتمين منذ مدة طويلة بمستعمرات النمل الأبيض، وما إذا كانوا يورثونها إلى الحكام الجدد.

وبناءا على ما سبق، اتجه العلماء إلى ولاية ميناس جيرايس البرازيلية، حيث يوجد عدد كبير من مستعمرات النمل الأبيض من نوع “Syntermes dirus”، والذي يعيش في مستعمرات مميزة، حيث يقوم بحفر التربة تاركا “تلال” عالية بالقرب من مساكنه تحت الأرض.

العثور على مدينة ضخمة من النمل الأبيض والتي يمكن رؤيتها من الفضاء
© Фото : Martin et al. / Current Biology 2018

وفي الماضي، كان العلماء على اعتقاد أن كل “تل” يعود إلى عائلة معينة من النمل الأبيض وغير مرتبطة بمجموعات أخرى. وبعد الكشف عن المستعمرات بالرادار وفحص صور الأقمار الصناعية، اكتشف العالم مارتن وزملاؤه فجأة أن الأمر لم يكن كذلك.

وتبين أن جميع النمل الأبيض ضمن هذه الولاية كانت مترابطة فيما بينها، وبلغت المساحة الإجمالية لمستعمراتها حوالي 230 ألف كيلومتر مربع، وهو ما يعادل حجم دولة بريطانيا العظمى.

علاوة على ذلك، وكما أظهر تحليل التربة، تم بناؤها جميعًا من قبل عائلة واحدة كبيرة من نوع “Syntermes dirus”، وقامت بالاستيلاء ببطء على مناطق جديدة لآلاف السنين. وأظهر التحليل الإشعاعي أن أقدم مستعمرات النمل الأبيض وصل عمرها إلى 3820 سنة، وأحدثها ظهرت في القرن الرابع عشر.

والمثير للاهتمام، يمكن رؤية المستعمرات بسهولة من الفضاء، وذلك بسبب الهندسة التي اتبعها النمل الأبيض أثناء بناء منازله، حيث شكلت تلال دورية على شكل مربع تقريبا.

ويشبه هذا النمط “الدوائر السحرية” التي تظهر بشكل دوري في الصحاري وسهول  جنوب أفريقيا نتيجة لأنشطة النمل الأبيض. ويمكن أيضا رؤيتها بالأقمار الصناعية، ولكن مستعمرات النمل الأبيض في البرازيل أكثر ضخامة.

ولا يعلم العلماء إلى الآن عن سبب بناء النمل الأبيض لهذه الشبكة، ولكنهم فترضون أن هذه المستعمرات تساعدهم في العثور على مصادر الغذاء بأقل التكاليف.

ويختتم مارتن قائلا  “على أي حال، ما يزال النمل الأبيض واحدا من أكبر الكائنات البيولوجية والمخلوقات التي كانت موجودة على سطح الأرض”.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام