الدراسة قيد التحميل....

النحل يمكنه الحساب باستخدام 4 خلايا فقط من دماغه

النحل يمكنه الحساب باستخدام 4 خلايا فقط من دماغه

أحمد نحاسأحمد نحاسديسمبر 27, 20181min110
أحمد نحاسأحمد نحاسديسمبر 27, 20181min110

وفقا لموظفي جامعة لندن، يمكن للدماغ بسهولة عد قليل من الأشياء، بعد النظر إليها واحدة تلو الأخرى، كما يفعل النحل. هذا يميزهم عن البشر، فنحن ننظر إلى كل الأشياء في وقت واحد ونعدهم في آن واحد.

واقترح العلماء في الدراسة التي نُشرت في مجلة “iScience” أن هذا السلوك يجعل من السهل على النحل القيام بالمهمة الصعبة المتمثلة في الحساب، مما يسمح لهم بإظهار القدرات المذهلة للإعجاب مع الحد الأدنى من البيانات الذهنية.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن النحل يمكنه أن يعد إلى أربعة أو خمسة، وقادرين على اختيار العدد الأكبر أو الأصغر من المجموعة وفهم أن الصفر هو دائما أقل من الأرقام الأخرى.

ومن أجل محاكاة تقبل دماغ النحل للبيانات، حلل الباحثون وجهة نظر النحلة عندما تطير قريبة بما يكفي من الأشياء وتنظر إليهم واحد تلو الآخر.

وأظهرت النتائج أن الدماغ الذي تمت محاكاته عبر جهاز الكمبيوتر قادر على حساب الأعداد المعروضة بوجود نفس البيانات التي تراها النحلة.

وأشار الباحثون إلى أن حجم دماغ النحل له أهمية كبيرة، حيث تمتلك مليون خلية عصبية فقط، وعلى الرغم من ذلك، فيمكنها تنفيذ خوارزميات حسابية فعالة لحل المشكلات. فعلى سبيل المقارنة، فإن البشر يمتلكون 86 مليار خلية عصبية مسؤولة عن تلقي المعلومات وإرسال الأوامر.

ويعتقد العلماء أن النحل يمكن أن يحقق مثل هذه النتائج المثيرة للإعجاب ليس عن طريق إدراك مفهوم “العدد”، ولكن باستخدام حركات طيران معينة لفحص الأجسام بدقة، والتي تقوم بعد ذلك بتشكيل إدراكها البصري وتبسيط المهمة إلى الحد الذي يتطلب الحد الأدنى من القدرة العقلية.

وأوضحت نتائج هذه الدراسة أنه يمكن وجود ذكاء للنحل أو الحيوانات الأخرى، بعدد صغير من الخلايا العصبية، شريطة أن تكون متصلة بشكل صحيح.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام النتائج في تطوير ذكاء اصطناعي، حيث يجب أن تعتمد الروبوتات المستقلة على خوارزميات موثوقة وحسابية بسيطة يأمل الخبراء اكتشافها في سلوك الحشرات.

وقالت القائمة على الدراسة العلمية، فيرا فاساس “نموذجنا يظهر على عكس المفهوم التقليدي بأن الذكاء العالي والدماغ الكبير ضروريان لإجراء عملية حسابية أو القيام بالعد، حيث يمكن إجراء هذه العملية بسهولة بمساعدة عدد أدنى من الخلايا العصبية المترابطة بشكل صحيح”.

وأضاف “نحن نفترض أن استخدام حركات طيران معينة لأهداف المسح، وليس المفاهيم الرقمية، هو ما يفسر قدرة النحل على العد. هذا المسح يبسط الإدراك البصري للمعلومات ويعني أن هذه المهمة كحساب الأعداد لا تتطلب أي قدرات ذهنية خاصة”.

ووفقا لها، فإن الدراسات العميقة للسلوكيات المستخدمة من قبل الحيوانات، أظهرت أنها غالبا ما تستخدم سلوك المسح الضوئي الفعال كاختصارات لتبسيط المهام المعقدة للتمييز البصري. وأعربت عن أملها في أن يلهم عملها الباحثين الآخرين في التركيز ليس على المهام الإدراكية التي يمكن للحيوانات حلها، ولكن على كيفية قيامها بذلك.

أحمد نحاس

أحمد نحاس

مهندس مدني وصحفي في وكالة الأنباء "سبوتنيك"، وأعمل ككاتب في أكاديمية "أدميتاد" العربية. مهتم بالتكنولوجيا الحديثة والعلوم والتسويق الإلكتروني.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام