الدراسة قيد التحميل....

دراسة طبية تكشف العامل الرئيسي المسبب لمرض السكري

دراسة طبية تكشف العامل الرئيسي المسبب لمرض السكري

محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتيأكتوبر 15, 20182min90
محمد هاني المفتيمحمد هاني المفتيأكتوبر 15, 20182min90

 دراسة جديدة قام بها باحثون أستراليون عن أسباب مرض السكري، هذا البحث الجديد يشير إلى الأنسجة الدهنية كمصدر رئيسي للمرض، ويوسّع فهمنا إلى ما وراء التركيز التقليدي على الكبد والبنكرياس كالمسببات الرئيسية.

يتركز البحث العلمي الجديد حول النتيجة المدهشة التي تقول إن بروتين كيناز (هو انزيم كيناز وضيفته هي تعديل البروتينات الأخرى عن طريق إضافة كيميائية لمجموعات الفوسفات التي تضمها تلك البروتينات) المعروف بمشاركته في مرض السكري، لا يعمل في الكبد أو البنكرياس كما كان يفترض.

لقد عرف الباحثون منذ زمن طويل أن “الكيناز” مهم لتطوير مرض السكري. الفئران التي لا تنتج الكيناز في أي مكان في الجسم لا تصاب بأعراض تشبه أعراض مرض السكري، حتى في الظروف التي تصبح فيها الفئران الأخرى مصابة بمرض السكري.

قام العلماء بإزالة “الكيناز” كلياً من الفئران واستخدم الباحثون نظامًا غذائيًا عالي الدهون (HFD) للحث على الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في الفئران، أصبحت معظم الفئران غير قادرة على تحمل الجلوكوز، وأصبحت غير قادرة على التحكم في نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام، كانت المفاجأة الكبرى هي أنه عندما تم إزالة “الكيناز” على وجه التحديد في الكبد، كشف الفحص الدقيق للنسيج الدهني اختلافاً مذهلاً في شكل وحجم الخلايا الدهنية، وفق موقع “garvan“.

دراسة طبية تكشف العامل الرئيسي المسبب لـ مرض السكري

يقول الأستاذ شميتز-بيفر: تحت المجهر، بدت الخلايا الدهنية مختلفة جدا، رأينا خلايا دهنية صغيرة وصحية في الغالب، نعلم أن الأنسجة الدهنية هي أكثر بكثير من مجرد كتلة خاملة لتخزين الدهون، إذا كان PKC يغير طبيعة الدهون ويؤثر على الصحة العامة للخلايا الدهنية، فإنه يغير أنواع الرسائل التي يرسلها ويعالجها، والتي يمكن أن تؤثر على الكبد وربما على الأعضاء الأخرى للتدخل في عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز، من الواضح أن هذا قد يكون له آثار واسعة النطاق ومعقدة بالنسبة لمرض السكري.

دراسة طبية تكشف العامل الرئيسي المسبب لـ مرض السكري

هذا الاكتشاف هو الأحدث في سلسلة طويلة من المساهمات المقدمة في هذا المجال، واليوم يتعاون البروفيسور شميتز-بيفر مع البروفيسور راي نورتون والبروفيسور جوناثان بايل في منصة اكتشاف الأدوية التي تعتمد على تطوير الببتيد المتوفر عن طريق الفم والذي يمكن أن يعطل نشاط PKC الكيناز.

يصل مرض السكري من النوع 2 إلى مستويات وبائية في جميع أنحاء العالم، تفيد منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 422 مليون شخص يعانون من هذا المرض، يمكن أن تكون عواقب مرض السكري وخيمة (السرطان، والفشل الكلوي، والنوبات القلبية) وانتشاره يرتفع بسرعة، هناك حاجة ملحة لفهم أفضل لكيفية تقدم مرض السكري – وكيف يمكن وقفه.

محمد هاني المفتي

محمد هاني المفتي

اسمي محمد هاني المقتي طالب جامعي أدرس الأدب الفرنسي مقيم في تركيا، أعمل ككاتب مقالات ومصمم غرافيك من سوريا، مهتم في المجال العلمي والتقني وأدون منذ خمس سنوات.



عن دراسة

مبادرة شبابية لإثراء المحتوى العلمي العربي وتهتم بكل ما هو جديد في المجال العلمي، ونقدم لقرائها آخر الدراسات والأبحاث العلمية لتزيد من وعيهم على أسس علمية. 


اتصل بنا



كن على اطلاع


الأقسام